إذا كنت معجبا بمدونة المهندس الذكي وتود استلام كل جديد وشيق من مواضيعنا, يمكنك الاشتراك عبر خدمة البريد الإلكتروني ونلتزم بحفظ خصوصيتك التامة

الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

SHARP تطلق تلفازا ذكيا عالي الوضوح يرعى المسنين

 

شركة شارب اليابانية تدخل عالم التلفزيونات فائقة الوضوح بطرحها تلفازا جديدا بحجم ستين بوصة. الجهاز الجديد يمكنه أن يبعث رسائل بريد إلكتروني إلى أقارب المسن الذي يعيش بمفرده بهدف طمأنتهم على أنه يمارس حياته اليومية.

تستعد شركة شارب اليابانية لدخول عالم التلفزيونات التي تعمل بتقنية (4 كيه) للصورة فائقة الوضوح بجهاز جديد بحجم ستين بوصة، سوف يطرح في اليابان في شباط/ فبراير المقبل بسعر يزيد عن 30 ألف دولار. وقالت الشركة اليابانية أن الجهاز الجديد الذي يحمل اسم "إي.سي.سي بوريوس" سوف يتضمن تقنية جديدة من أجل رفع درجة وضوح الصورة إلى الصيغة الجديدة (4 كيه).

وتقول الشركة إن التقنية الجديدة تضفي مزيداً من العمق والوضوح على الصورة، مشيرة إلى أن درجة نقاء الصورة على الشاشة تبلغ 3840 في 2160 بكسل، بما يوازي درجة نقاء أربع شاشات من نوعية الصورة عالية الوضوح. وأفادت مجلة كمبيوتر وورلد الأمريكية على موقعها الإليكتروني بأن التلفاز الجديد مزود بوحدة اتصال بالشبكات المحلية اللاسلكية (واي- فاي) لتسهيل اتصاله بشبكات الإنترنت المنزلية. إضافة إلى ذلك يمكن توصيل الجهاز الجديد بهواتف "أكوس" الذكية من شارب لاستعراض مواقع الإنترنت على الشاشة الكبيرة. كما يستطيع التلفاز إصدار أصوات تنبيه في حالة تلقي المستخدم رسائل إلكترونية أو اتصالات هاتفية على هاتفه المحمول أثناء مشاهدة التلفاز.

ومن الوظائف التي حرصت شركة شارب على إضافتها على التلفاز "إي.سي.سي بوريوس" لخدمة الأعداد الكبيرة من المسنين الذين يعيشون بمفردهم في اليابان، إذ يمكن من خلاله أن يبعث التلفاز رسائل بريد إليكتروني إلى أقارب المسن الذي يعيش بمفرده بمجرد تشغيل التلفاز بهدف طمأنتهم على أنه يمارس حياته اليومية بشكل طبيعي، وكذلك إرسال رسالة بريد إلكتروني إليهم في حالة عدم تشغيل التلفاز لمدة 24 ساعة متواصلة.

وكانت شركة شارب قد أعلنت الشهر الماضي أنها تعتزم طرح أرفع شاشة كريستال سائل (إل.سي.دي) في العالم بحجم 32 بوصة خلال شهر شباط/ فبراير المقبل، حيث لا يزيد سمكها عن 3.5 ملليمتر. وذكرت الشركة أن الشاشة الجديدة التي تعمل أيضاً بتقنية "4 كيه" للصورة فائقة الوضوح سوف تطرح في الأسواق باليابان بسعر 450 ألف ين (5500 دولار).

واعتمدت شارب ومقرها جزيرة أوساكا اليابانية في تطوير الشاشة الجديدة على تقنية (إي.دي.زد.أو) التي تعتمد على أشباه الموصلات المصنوعة من أكاسيد الأنديوم والغاليوم والزنك. وتعتزم الشركة قريباً طرح أول هواتف محمولة وأجهزة كمبيوتر لوحية تعمل بهذه التكنولوجيا في اليابان نظراً لأنها تستهلك قدراً أقل من الطاقة، مقارنة بشاشات الكريستال السائل المتوافرة حالياً، ويمكنها أن تطيل عمر البطارية في الأجهزة المحمولة.

ع.غ/ ف. ي (د ب أ)

DW.DE

0 التعليقات:

إرسال تعليق